خبر صحفى( دعاة الكراهية – الاعلام الرياضى فى مصر والجزائر )


30 يناير 2010



تصدر اليوم الاحد الموافق 31 يناير 2010 مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان ومؤسسة صاحبة الجلالة تقريرها ( دعاة الكراهية – الاعلام الرياضى فى مصر والجزائر ) يتضمن نتائج دراسة تحليل مضمون (10) صحف جزائرية ومصرية لنتائج التغطيه الصحفية لمبارتى مصر والجزائر فى تصفيات كاس العالم 2010 ويقع التقرير فى 160 صفحة وتضمن عدد من الملاحظات اهمها :

لما كانت وسائل الإعلام تعد كما أكدت العديد من الأدبيات الإعلامية السابقة أن دورها في توجيه الجمهور نحو قضايا بعينها يحقق قدراً ما من الإجماع الاجتماعي حول أولويات القضايا في المجتمع ، ومن ثَمَّ تعد هذه الوظيفة ـ أي وضع الأجندة للجمهور Agenda Setting ـ من أبرز الوظائف التي تضطلع بها وسائل الإعلام في مجتمع ما حيث أن تغطية وسائل الإعلام للقضايا بدرجات مختلفة من التركيز يؤدى بدوره مع مرور الوقت إلى إدراك الجمهور للقضايا ذاتها وفق مستويات مختلفة من الأهمية ، وبمرور الوقت تصبح أجندة وسائل الإعلام متفقة بكيفية ما مع أجندة الجمهور

ويسعى تقرير دعاة الكراهية (الاعلام الرياضى فى مصر والجزائر للاجابة على السؤال الكبير إلى أي مدى التزمت التغطية الصحفية فى مصر متمثلة في صحف (المصرى اليوم-الاسبوع – صوت الامة – نهضة مصر – الاحرار – الشروق المصرية
والتغطية الصحفية فى الجزائر متمثلة فى صحف ( الهداف –الايام- اخبار اليوم- الخبر اليومى- البلاد – صوت الاحرار )
بمعايير الحياد والموضوعية فى تغطيتها لمبارتى مصر والجزائر التى اجريت فى
فى تصفيات كاس العالم 2010 فى 14 و 18 نوفمبر 2009 بمصر والسودان
عينة البحث جدول

الاطار الزمنى للدراسة الفترة 15 نوفمبر الى 30 نوفمبر

النتائج الخاصة بصحف البحث

أولا : أظهرت نتائج البحث استعانة الصحف الجزائرية بكافة أشكال المعالجة للمضامين الصحفية ، وجاء في صدارة هذه الأشكال الخبر الصحفى المصحوب برأى بنسبة 73% من اجمالى ما تم نشرة وهو ما يعكس محاولة نوظيف الخبر فى التأثير وتوجيه الرأى العام فيما جاء الخبر الصحفى غير المصحوب برأى فى الصحف المصرية بنسبة 88% من اجمالى ما تم نشرة

ثانيا :القضية الرئيسية للمضمون الصحفى

تصدرت احداث الاعتداءات على الجالية الجزائرية وبعثة المنتخب الجزائرى وابراز عنف المصريين حيث يلغت نسبة المواد المنشورة 93 % من احمالى ما نشر ؛بينما اهتمت الصحف المصرية بسلوك اللاعبين والبعثة الجزائرية بنسبة بلغت 87% من اجمالى ما نشر وهو ما يعكس عدم اهتمام الصحف فى الدولتين بالنواحى الفنية للمباريتين

ثالثا وسائل الإبراز المستخدمة

تتنوع وسائل الإبراز التي تستعين بها الصحف لبيان مدى اهتمامها بقضية ما ، وتبنيها لاتجاه ما على حساب اتجاه آخر ، من الاستعانة بالعناوين العريضة ـ وهي عناوين تمتد من 2 إلى 7 عمود ـ والعناوين العريضة ( المانشيت ) وهي تلك العناوين التي تمتد لتشمل ثمانية أعمدة ، والعناوين العمودية التي تستحوذ على عمود واحد فقط ،وفي هذا الصدد أشارت النتائج المبدئية إلى استحواذ العناوين الممتدة في الصحف الجزائرية على الترتيب الأول بين الأنواع المعروفة للعناوين بنسبة (89.1% ) ،مما يشير إلى ارتفاع معدلات التحيز في التغطية الصحفية لاحداث المباريتين فيما اشارت النتائج الى ان الصحف المصرية استعانت بالعناوين العمودية بنسبة 64,3%

- رابعا اتجاه التغطية لأحداث المباريات كنتيجة للتحيز الواضح في التغطية الصحفية لمعالجة احداث المباريتين كشفت النتائج أن ( 79.2 % ) من إجمالي الاتجاه العام للصحف الجزائرية كان تحريضيا ضد المنتخب المصرى والقائمين على العمل الرياضى وطال بعض القيادات السياسة فى مصر ؛فيما كانت الصحف المصرية أكثر موضوعية فى التغطية وجاءت جريدة المصرى اليوم والشروق فى مقدمة الصحف التى تسعى للتهدئة بنسبة بلغت 94.6%

خامسا أساليب الإقناع المستخدمة في التغطية أبرزت النتائج غلبة أسلوب عرض وجهة نظر واحدة سواء ( مؤيد ، أو معارض فى الصحف الجزائرية والمصرية وبلغت النسبة فى الصحف الجزائرية 97% فيما كانت النسبة للصحف المصرية 84.5% كما أظهرت النتائج ان جريدة الهداف الجزائرية فى مقدمة الصحف التى اعتمدت على اسلوب عرض وجهة النظر الواحدة

سادسا أظهرت النتائج المبدئية لتحليل المادة الصحفية المقدمة عبر الصحف محل الدراسة إتباع الصحف الجزائرية و المصرية لأحد النظريات الإعلامية الشهيرة وهي نظرية "التطهير أو التنفيس الإعلامي" Catharsis Theory وهي إحدى النظريات المفسرة للعنف ، والتي تتلخص في أن الظلم والإحباط الذي يتعرض له الإنسان يومياَ يزيد من ميله نحو العدوان ، ويمكن إشباع هذا الميل نحو العدوان إما بشاهدة الآخرين وهو يمارسون هذا العدوان أو بالممارسة العملية لهذا العدوان (*) ، وقد اتبعت الصحف الجزائرية والمصريةهذه النظرية وذلك بان جعلت المواطنين يقرءون ويرون مشاهد العنف الذي يمارسه البعض في محاولة للتنفيس عنهم وجعلهم يرون العنف وبالتالي تفرغ طاقاتهم وميولهم نحو العنف

سابعا اظهرت النتائج من حيث عدم توثيق المعلومات ومن حيث نشر اخبار مجهله احتلال الصحف الجزائرية وبخاصة صحيفتى الهداف والايام للمرتبة الاولى بين عينة الصحف بنسبة 94%












info@moltaka.org

info@moltaka.org