طفوله فى خطر وعدالة غائبة
اعتداء جنسى على طفله عمرها خمس سنوات
بمدرسة الفتح الاسلامية الخاصة بحدائق المعادى
والنيابة تخلى سبيل المتهم بضمان محل اقامته


31 اكتوبر 2009



تلقت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان شكوى المواطن ف .ج المقيم بحائق المعادى تفيد بتعرض ابنته البالغه من العمر خمس سنوات والطالبة بمرحلة رياض الاطفال بمدرسة الفتح الاسلامية الخاصة بحدائق المعادى لاعتداء جنسى متوحش من قبل احد افراد الامن بالمدرسة ويدعى م ع وذلك يوم الاربعاء 29 أكتوبر 2009 اثناء اليوم الداراسى وتتلخص الواقعة فى قيام المذكور بهتك عرض الطفله اثناء توجهها لدورة المياه وفى غياب كامل لمشرفى المدرسة حيث احتجزها المذكور وقام بالاعتداء الجنسى عليها بعد ان اغلق دورة المياه

وقد تحرر محضر بقسم المعادى فى اليوم التالى للواقعه وتم عرض المتهم على النيابه بعد ان قيدت الواقعة برقم 1791 لسنة 2009 جنح المعادى وقد مثل الملتقى فى التحقيقات امينه العام الاستاذه تعمة رياض امين عام الملتقى وقررت النيابه اخلاء سبيل المتهم بضمان محل اقامته وهو الامر الذى يثير علامات استفهام عديدة على راسها ان الاستخفاف بمثل تلك الجرائم وعدم وجود عقاب رادع ادى لتفاقم ظاهرة الاعتداء الجنسى على الاطفال فى المدارس

وصرح سعيد عبد الحافظ رئيس الملتقى ان شيخ الازهر الذى تتبعه هذه المدارس التى ترفع لواء التعليم الاسلامى اثار صخبا شديدا فى مواجهة نقاب الاطفال كنا نتمنى ان يفعل القليل منه للحفاظ على فتيات تلك المدارس من الاعتداءات الجنسية كما اكد ان الضغوط التى يمارسها اعضاء مجالس الادارة من رجال الاعمال اصحاب المدرسة للتكتم على الواقعه سوف تزيد الملتقى اصرارا على كشف ما يدور داخل مثل هذه المدارس للرأى العام

والملتقى سيدعو مؤسسات حقوق الطفل والمراة فى مصر لتبنى تلك القضيه حتى نضمن تقديم المتهم للمحاكمه العاجله وضمان عقاب عادل له كما سيتبنى الملتقى حمله للتحقيق الادارى مع مدرسة الفتح الاسلامية الخاصة بحدائق المعادى من قبل اداره المعاهد الازهرية الخاصة التابعه للازهر حتى لا تكون شعارات المدارس الدينية هى المدخل الآمن لاغتيال براءة الاطفال












info@moltaka.org

info@moltaka.org