جريدة الاهرام المسائى تبدأ عهدها الجديد بمهاجمة المنظمات الحقوقية خبر صحفى


9/8/2009



تعرب مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان عن استنكارها الشديد ازاء ما نشرته صحيفة الاهرام المسائى بعددها الصادر يوم الاتنين الموافق 7 سبتمبر 2009 بصفحتها الخامسة تحت عنوان ( ائتلاف بالتمويل وتفرقه بالبيزنس )

وكان المحرر المسئول قد نشر ودون الرجوع الى المصدر فى مخالفة واضحه لابجديات العمل الصحفى تحقيقا صحفيا سبق نشره من قبل المحرر فى عدة صحف عمل بها سابقا وتم الرد عليها فى حينه

كما نشر المحرر المذكور خبر على يمين الصفحة تحت عنوان (لقاء رمضانى جدا ) ان السفيرة الامريكية عقدت حفل افطار بمنزلها حضره نشطاء حقوق الانسان المترددين على السفارة الامريكية ومعتادى تلقى التمويل الامريكى وزج المحرر باسم رئيس المؤسسة باعتباره ضمن الحضور بالمخالفة للحقيقة حيث لم توجه له الدعوة ولم يحضر من الاساس هذا الافطار

والملتقى يريد التأكيد على الاتى اولا ان علاقة رئيس الملتقى بالسيد نجاد البرعى الناشط الحقوقى والمحامى بالنقض هى علاقة ممتازة وعلى جميع المستويات وان مشروع البرلمان للجميع لم يشهد ثمة خلافات جوهريه عدا الخلاف على مواعيد بدء العمل اثر الملتقى ان ينسحب ويترك الفرصه كامله لجماعة تنمية الديمقراطيه لتنفيذ المشروع

ثانيا ان الملتقى يندهش كثيرا من ان تحذو صحيفه الاهرام المسائى حذو الصحف الى تستقى معلوماتها من جلسات المقاهى والدردشة فى سابقة خطيرة تهدد مصداقية مؤسسة الاهرام

ثالثا ان ما نشرته صحيفة الاهرام المسائى من ان رئيس المؤسسة طلب ان تحول اموال المشروع باسمه يعد طعنا فى ذمة رئيس المؤسسة المالية وقذفا صريحا يوجب العقاب لا سيما وان الملتقى يمتلك كافة المستندات التى تدحض هذه الافتراءات

رابعا ان الملتقى ورغم دفاعه المستميت عن حرية الصحافة من خلال حملته المستمرة منذ اربع سنوات تحت عنوان المرصد الصحفى لن يقف مكتوقى الايدى ازاء نشر معلومات كاذبه تطعن فى اشخاص العمل الاهلى وفى خطوة اولى ارسل الملتقى ردا على هذه الاكاذيب الى كل من

السيد الدكتور عبد المنعم سعيد والسيد صفوت الشريف بصفته رئيس المجلس الاعلى للصحافة؛ والسيد مكرم محمد احمد بصفته نقيب الصحفيين والسيد طارق حسن رئيس التحرير فى محاولة اولى لدرء الضرر أامهلتهم جميعا عشرة ايام من تاريخ اليوم بعدها سوف يتوجه رئيس المؤسسة الى القضاء المدنى












info@moltaka.org

info@moltaka.org