دعاة الحرية
تقرير ربع سنوي عن وضعية الصحافة في مصر


29/3/2009


تصدر اليوم الاحد الموافق 29 مارس 2009 مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان تقريرها الربع سنوي حول وضعية حرية الصحافة في مصر و يأتي هذا التقرير الذي يصدر تحت عنوان " دعاة الحرية " في إطار أعمال برنامج مرصد حرية الرأي و التعبير .

و كان برنامج "مرصد حرية الرأي و التعبير " قد سبق و أصدر تقريرا سنويا عن وضعية الصحافة في مصر في أعوام 2005 و 2006 الا ان هذا التقرير توقف عن الصدور عامي 2007 و 2008 بسبب توقف العمل ببرنامج " مرصد حرية الرأي و التعبير " و مع مطلع عام 2009 م شرعت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الانسان الى اعادة تفعيل اعمال البرنامج مرة اخرى على ان يصدر البرنامج اربع تقارير ربع سنوية حول وضعية الصحافة في مصر .

و يطلق برنامج " مرصد حرية الرأي و التعبير " تقريره الربع السنوي الاول لعام 2009 و الذي يقع في 35 صفحة و تعتمد منهجية التقرير على أعمال الرصد التى قام بها فريق العمل بالمؤسسة لكافة الانتهاكات و الاحداث المعنية بحرية الصحافة خلال فتره زمنية محددة و هي من اول يناير 2009 و حتى 29 مارس 2009 م.

وصرح سعيد عبد الحافظ محرر التقرير أن هناك عدد من الملاحظات العامة على وضعية الصحافة في مصر خلال الربع الاول من عام 2009 تلك الفترة كان من أهميها .

حصاد الربع الأول من عام 2009 ثمان و عشرون دعوى قضائية ضد 13 صحيفة

رصد التقرير عدد (28 ) دعوى قضائية تم تحريكها ضد (13 ) صحيفة مصرية و قد انتهت ثمان قضايا منها بالبراءة لقضيتين وقضيتين بالحبس و 4 دعاوى انتهت بفرض غرامات مالية

و كان نصيب جريدة روزاليوسف و الفجر هو الاكبر من حيث الصحف التى صدرت ضدها احكام خلال الفترة التى رصدها التقرير بحكمين لكل جريدة بينما حلت صحف المصري اليوم و الجمهورية و صوت الامة و الاحرار و الدستور و الوفد و الموجز و الكرامة في المرتبة الثانية بحكم واحد ، بينما لاتزال هناك عدد عشرون دعوة متداولة بساحات المحاكم المصرية

و احتلتت جريدة الموجز المرتبة الاولى بين الصحف التى لها دعاوى متداولة في ساحات القضاء بعدد 4 قضايا فيما جاءت الفجر ثانيا بعدد 3 قضايا وحلت صحف المصري اليوم و الجمهورية و صوت الامة و روزاليوسف في الترتيب الثالث بقضيتين و حلت صحف البديل و الميدان و الطريق في المرتبة الرابعة بقضية واحدة من القضايا التى رصدها التقرير

القضايا المتبادلة ما بين الجماعات الصحفية هي الخطر الأكبر على الصحافة في مصر .

رصد التقرير ان القضايا المتبادلة ما بين الجماعة الصحفية تأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد القضايا التى تم تحريكها ضد الصحافة المصرية و هو الامر الذي يعني ان تلك النوع من القضايا هي الخطر الاكبر على وضعية الصحافة في مصر .

و قد سجلت نسب الدعاوى المرفوعة من قبل صحفيين على صحف بدعوى السب و القذف ( 26 % ) من اجمالي الدعاوى التى رصدتها المؤسسة و جاء في المرتبة الثانية حزبين و اعضاء بالبرلمان بنسبة ( 26%) و قد حل في المرتبة الثالثة الشخصيات العامة بذات النسبة ( 26 %) من اجمالي الدعاوى التى تم تحريكها ضد الصحافة المصرية.

الفجر ,و الموجز أكثر الصحف المصرية مثولا أمام القضاء

جاءت جريدتي الفجر و الموجز في طليعة الصحف المصرية التى تعاني من ملاحقة كتابها أمام القضاء المصري حيث رصد التقرير ان 16% من إجمالي الدعاوى التى تم تداولها خلال الربع الاول من عام 2009 كانت من نصيب جريدة الفجر و بذات النسبة جاءت جريدة الموجز و كلاهمها من الصحف الاسبوعية بينما حلت جريدة روزا ليوسف في المرتبة الثالثة بنسبة 13% من اجمالي الدعاوى التى رصدها التقرير بينما جاءت جريدة المصري اليوم في المرتبة الرابعة بنسبة 10 %

مصطفى بكري أكثر الصحفيين و البرلمانيين تحريكا لدعاوى سب و قذف ضد صحف .

جاء الأستاذ / مصطفى بكري رئيس تحرير جريدة الأسبوع على قمة قائمة الصحفيين المحركين لدعاوى سب وقذف ضد صحف حيث رصد التقرير تحريك بكري 83% من إجمالي القضايا التي تم تحريكها من قبل صحفيين ضد صحف و جاء بكري كذلك على قمة قائمة البرلمانيين و الحزبيين من محركي دعاوى سب و قذف ضد صحفيين بنسبة 31% يليه احمد عز بنسبة 15%

الصحف الخاصة أكثر الصحف تعرضا للملاحقة القضائية

أكدت المؤشرات النهائية لأعمال التقرير على أن الصحف الخاصة هي أكثر الصحف المصرية تعرضا للملاحقة القضائية في مجال قضايا النشر حيث رصد التقرير تحريك دعاوى قضائية ضد ثمان من الصحف الخاصة بينما حلت الصحافة الحزبية في المركز الثاني بعدد ثلاث صحف و جاءت الصحافة القومية في المرتبة الثالثة بجريدتين فقط لا غير .

الصحافة اليومية هي الأكثر تعرضا للملاحقات القضائية

من المنطقي أن تكون الصحافة اليومية هي الأكثر تعرضا للمسائلة القانونية و الملاحقة القضائية عن مثيلتها الأسبوعية و لكن ما لم يكن منطقيا ان يكون الفارق ما بين كل منهما ضئيلا للغاية فقط جاءت الصحافة اليومية في المقدمة 54% و حلت الأسبوعية تالية لها بنسبة 46%.

220 ألف جنيها مجموع الغرامات التى صدرت بحق الصحف و 29% من الاحكام التى صدرت قضت بالحبس

على الرغم من تراجع نسبة الأحكام السالبة للحرية أمام الأحكام الصادرة بالغرامات المالية و على الرغم من أن هذا الأمر يعد مؤشرا ايجابيا إلا انه لا يعبر عن تطور حقيقي لضمانة حرية الرأي و التعبير في مصر و قد بلغت نسبة الأحكام السالبة للحرية 29% من إجمالي الأحكام التي رصدها التقرير و جاءت الأحكام الصادرة بالغرامة بنسبة 57% بينما جاءت الأحكام الصادرة بالبراءة بنسبة 14% من إجمالي الأحكام التي رصدها التقرير خلال الفترة من 1 يناير 2009 و حتى 31 مارس من ذات العام .

إلا انه من الملاحظ أن الأحكام الصادرة بالغرامة المالية هي أحكام قاسية و مغلظة و قد وصل مجموع الغرامات المالية إلى 220 ألف جنيها وهو الأمر الذي يمثل عبئا ثقيلا على الصحافة المصرية وخطر يهدد حرية التعبير في مصر.

الجمهورية و الموجز أكثر الصحف المصرية تكبدت غرامات مالية

بمبلغ 50 ألف جنيها جاءت جريدة الجمهورية في مقدمة الصحف المصرية التي صدر ضدها أحكاما بتعويضات او غرامات مالية و تلاها جريدة الموجز في المرتبة الثانية بمبلغ 40000 جنيها غرامة مالية و جاء في المرتبة الثالثة جريدة المصري اليوم

ياسر بركات أكثر الصحفيين المصريين ملاحقة أمام القضاء خلال الربع الأول من عام 2009 م .

جاء ياسر بركات رئيس تحرير الموجز على قائمة اكثر الصحفيين مثولا امام القضاء المصري خلال الربع الاول من عام 2009 حيث مثل امام القضاء في خمسة دعاوى بينما حل عادل حمودة رئيس تحرير الفجر في المرتبة الثانية متساويا مع محمد على ابراهيم رئيس تحرير الجمهورية بعدد ثلاث دعاوى قضائية .

و قد رصد التقرير مثول عدد 57 صحفي امام القضاء المصري متهمين في عدد 28 دعوى قضائية خلال الفترة من 1 يناير و حتى 31 مارس 2009 م .و قد سجلت نسب الدعاوى المرفوعة من قبل صحفيين على صحف بدعوى السب و القذف (26 % ) من اجمالي الدعاوى التى رصدتها المؤسسة و جاء في المرتبة الثانية حزبين و اعضاء بالبرلمان بنسبة ( 26%) و قد حل في المرتبة الثالثة الشخصيات العامة بذات النسبة ( 26 %) من اجمالي الدعاوى التى تم تحريكها ضد الصحافة المصرية؛ فى حين رصد التقرير ان المواطن المصرى كان الاكثر تسامحا فى عد اقامة دعاوى بحق الصحفيين سواء امام المحاكم الجنائية أوالمدنية

لمشاهدة التقرير كامل










info@moltaka.org

info@moltaka.org