سقطت من ذاكرة الجميع .... عزبة خير الله "
تقرير بنتائج أعمال بعثة تقصي الحقائق حول احوال منطقة عزبة خير الله


2/10/2007

تصدر اليوم 2/10/2007 م مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية و حقوق الانسان تقريرها " سقطت من ذاكرة الجميع .... عزبة خير الله " والذي يكشف عن نتائج بعثة المؤسسة لتقصي الحقائق حول اوضاع اهالي منطقة شق الثعبان و يأتي هذا التقرير في أطار سلسلة تقارير " برنامج الإعلام و المواطن المحلي " و الذي يهدف إلى تسليط الضوء على كافة الإشكاليات التي يعاني منها المواطن الحلي وبالأخص في منطقة جنوب القاهرة فسبق و ان اصدر البرنامج بتاريخ 6/8/2007 م تقريره " جمهورية شق الثعبان " و الذي تناول بالرصد و التوثيق أحوال العمال بمنطقة شق الثعبان الصناعية ثم اصدر البرنامج بتاريخ 28/8/2007 تقريره " مصارعة الظل .. القضاء على القمامة في مصر " و الذي تم من خلاله رصد و توثيق 152 تجمعا للقمامة بمنطقة جنوب القاهرة وحدها دون غيرها. كما اصدر البرنامج كذلك تقريره " خبز الحياة " الصادر بتاريخ 16/9/2007 م و الذي تناول أزمة الخبز في مصر بشكل عام .

و يرصد تقرير " سقطت من ذاكرة الجميع .... عزبة خير الله الذي يقع في 22 ورقة جملة من المشاكل التى يعاني منها اهالي عزبة خير الله – بدائرة قسم البساتين – جنوب القاهرة و قد توصلت بعثة تقصي الحقائق الى عشرة ملاحظات حول المشاكل التى يعاني منها سكان و اهالي عزبة خير الله وذلك على النحو التالي

اهم الملاحظات و المشاكل التى رصدتها بعثة الملتقى .
رصدت بعثة الملتقى مجموعة من الظواهر السلبية و المشاكل التى يعاني منها اهالي عزبة خير الله و ذلك على النحو التالي .

اولا – عزبة خير الله جزء من صعيد مصريستوطن في جنوب القاهرة .
لعل اولى الملاحظات التى يمكن رصدها ان عزبة خير الله هي جزء من صعيد مصر فغالبية السكان من اهالي الصعيد المصري لا تزال بطاقاتهم تشير الى ان اقامتهم بالصعيد و اصواتهم الانتخابية للمرشحيين في الصعيد و لالتزال احلامهم و طبائعهم متعلقة بعادات و تقاليد الصعيد ، و قد لفت انتباه فريق بعثة تقصي الحقائق مدى الإهمال الذي يعاني منه أهالي عزبة خير الله فالمنطقة بلا خدمات نهائيا بلا مرافق بلا شبكات صرف بلا كهرباء ( في بعض المناطق ) بلا مياه في المناطق المرتفعة بلا خطوط نقل بلا مواصلات طرق غير ممهده أصبحت وكأنها مقلب للقمامة وذلك حيث ان شعار مرشحي و نواب الدائرة التى تضم عزبة خير الله من ليس له صوت ليس له حق في الخدمات

ثانيا : - منطقة " عزبة خير الله " بلا صرف صحي .
تعد مشكلة الصرف الصحي بعزبة خير الله هي المشكلة الام حيث انها مشكلة تنفرد بها العزبة عن المناطق المحيطة بها ، حيث لا يزال اهالي العزبة يستعملون الطرنشات و التى تنفجر بشكل دوري و ذلك نتيجه عدم توافر سيارات لشفط تلك الطرنشات و تفريغها و هو الامر الذي يؤدي الى انفجارها و اغراق شوارع العزبة

ثالثا : مباني عزبة خير الله مهددة بالسقوط على المدى القريب .
أكد العديد من أهالي عزبة خير الله ممن التقت بهم بعثة المؤسسة على أن جدران المباني بمنطقة العزبة تتضرر من جراء تشربها لمياه الطرنشات المتفجرة و التي تملئ الشوارع و تصل إلى البيوت و المحلات لتغرقها و هو الأمر الذي يهدد سلامة تلك المباني حيث أنها قد قد تتعرض للانهيار على المدى القريب .

رابعا : عزبة خير الله قنبلة موقوته .
رصدت بعثة المؤسسة و جود العديد من ورش المسبوكان النحاسية و التى لا تخضع لاي رقابة او اشراف و لا يوجد بها أي وسيلة من وسائل الأمن الصناعي الأمر الذي تصبح معه تلك الورش او المصانع الصغيرة كما يطلق عليها أهالي المنطقة قنابل موقوتة قد تؤدي إلى كارثة في اي وقت هذا بخلاف ورش تقطيع الرخام و مصانع الجلود و هي كلها غير خاضعة للرقابة .

خامسا : عزبة خير الله مقلب كبير للقمامة .
بالفعل تحولت عزبة خير الله إلى مقلب كبير للقمامة هذا ليس بالكلام المجازي و لكنه حقيقة فعليه فحسبما رصدت بعثة المؤسسة و ما قاله العديد من أهالي المنطقة أن عمال النظافة التابعين لحي البساتين يأتون بالقمامة من البساتين و دار السلام ليقوموا بإلقائها بالعزبة حتى تحولت العزبة إلى مقلب قمامة كبير بل أن هناك شوارع جانبية أغلقت بفعل تلال القمامة المتراكمة بالعزبة .
هذا بالاضافة الى الحرائق التى تشتعل من تلك التجمعات و التى ينبعث منها ادخنة تسبب اختناق اهالي العزبة هذا بالاضافة الى انتشار امراض حساسية الصدر نتيجة الادخنة المتصاعدة عن تلك الحرائق بالاضافة الى الحيوانات الضالة التى تهدد امن الاطفال و تعيق تحركاتهم هذا بخلاف الحشرات الطائرة و الزاحفة التى ياعني منها كافة سكان منطقة عزبة خير الله.

سادسا : عزبة خير الله تعاني من عدم التواجد الأمني .
على الرغم من وجود احدى معسكرات الشرطة " معسكر الخيالة " الا ان المنطقة تعاني من انعدام التواجد الأمني و هو الامر الذي أدى الى تفشى ظاهرة البلطجة داخل المنطقة بل ان المنطقة أصبحت تشتهر بتجارة المخدرات و البانجو و هو الأمر الذي يسبب الذعر لدى السكان و اهالي المنطقة خاصة في حالة نشوب مشاجرات ما بين بائعي المخدرات و بعضهم البعض او المشاجرات ما بين البلطجية و بعضهم البعض .

سابعا : العزبة منطقة بلا خطوط مواصلات .
من اهم المشكلات التى رصدتها بعثة المؤسسة هي ان اهالي العزبة يعانوا بشدة من عدم توافر وسائل التقل و المواصلات والمتوفر لهم حاليا هو ميكروباصات من دار السلام الى اسفل الكوبري الدائري بالعزبة او سيارة الميكروباصات من امام معسكر الخياله باخر العزبة الى السيده عائشة و على من يرغب الذهاب الى اي منطقة في العزبة عليه ان يصل الى اطراف العزبة ثم يكمل مسيرته سيرا على الاقدام .
و قد اكد العديد من سائقي سيارات الاجرة على انهم لا يمكنهم الدخول الى منطقة العزبة بسيارتهم بسبب تلال القمامة المتراكمة او بسبب برك مياه الصرف التى تحول الطرق الى عجائن من الطين تحول دون سير اي مركبة فيها بل ان الطرق حينما تجف من المياه لا يمكن لاي سيارة ان تسر فيها دون ان يلحق بالسيارة اي اضرار و هو ما يؤدي الى عدم دخول اي وسيله مواصلات الى داخل العزبة .
و يعد هذا الامر مشكلة كبيرة فعلى اهالي العزبة توصيل ابنائهم الى المدارس سيرا على الاقدام ثم الخروج من العزبة سيرا على الاقدام حتى يتمكنوا من ركوب سيارات الميكروباص ليصلوا الى السيدةعائشة او الى دار السلام و منها الى اعمالهم و هو الامر الذي يضطرهم الى الخروج من منازلهم في الخامسة والسادسة صباحا.

ثامنا : مياه الشرب
مياه الشرب واحد من الملاحظات التى رصدتها بعثة المؤسسة فمياه الشرب تعد واحده من اهم كوارث عزبة خير الله ففضلا عن انقطاعها بشكل شبه دائم بسبب ارتفاع بعض الاحياء بعزبة خير الله عن مستوى القاهرة الا ان الاهم من انقطاع المياه هو ان مواسير مياه الشرب تمتص مياه الصرف الناتجه عن انفجار طرنشات الصرف بالمنازل و هو ما يؤدي الى تعكر مياه الشرب و تغير لونها و رائحته و هو ما يسبب امراض متعددة لاهالي العزبة اهمها مرض الفشل الكلوي .

تاسعا : الخبز .
مثلهم مثل العديد من سكان مصر فاهالي عزبة خير الله يعنوا من عدم توافر رغيف العيش فمنطقة العزبة باكملها لا يوجد فيها سوى اربعة افران فقط لا غير و هي بالطبع لا تكفي احتياجات اهالي العزبة
هذا بالاضافة الى سوء حالة رغيف العيش و نقص وزنه و بالطبع لا يخفى على احد مدى المعاناه التى يلاقيها اهالي العزبة في الوقوف في طوابير طويله للحصول على رغيف العيش

و قد انتهى التقرير الى مجموعة من التوصيات على النحو التالي

اولا : على محافظة القاهرة العمل على
  1. ادخال الصرف الصحي الى منطقة عزبة خير الله خاصة و ان كافة المناطق المحيطة بالعزبة لديها شبكات صرف صحي
  2. ادخال خطوط مواصلات الى منطقة عزبة خير الله
  3. اجراء عمليات تفتيش دورية حول ورش المسبوكات و مصانع الجلود بالمنطقة لبيان مدى التزام اصحاب تلك الورش بضمانات الامن الصناعي .
ثانيا : على وزارة الداخلية
  1. تنظيم حملات امنية مكثفة لرفع نسبة التواجد الامني داخل المنطقة
ثالثا : على مسئولي حي البساتين
  1. العمل على رفع المساحات الواسعة من القمامة بمنطقة العزبة و زيادة عدد العاملين بالمنطقة
  2. التحقيق و البحث في وقائع القاء عمال النظافة للقمامة بمنطقة عزبة خير الله











info@moltaka.org
جميع الحقوق محفوظة ® لملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان
info@moltaka.org