القضاء على القمامة في مصر ... مصارعة الظل
تقرير مؤسسة ملتقى الحوار عن مشاكل القمامة بجنوب القاهرة
خبر صحفى


27/8/2007

تصدر غدا الثلاثاء 28/8/2007 م مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية و حقوق الإنسان تقريرها " القضاء على القمامة .....مصارعة الظل " و هو التِقرير الثاني في إطار سلسة من التقارير تسعى من خلالها مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان في الكشف عن ماهية المشاكل الحياتية التي يعاني منها المواطنون بمنطقة جنوب القاهرة .

و يأتي هذا التقرير ليلفت الانتباه إلى واحدة من أهم المشاكل التي تعاني منها منطقة جنوب القاهرة و هي مشكلة التجمعات الهائلة للقمامة بمنطقة جنوب القاهرة . و من الجدير بالذكر ان هذا التقرير يصدر في إطار أعمال برنامج الإعلام و المواطن المحلي و هو البرنامج الذي يهدف إلى تشجيع المواطن علي ممارسة حقوق المواطنة علي المستوي المحلي؛ والمشاركة في الشأن الحياتي اليومي بما يحقق:
  • جذب المواطن للمشاركة من اجل خلق علاقات ارتباطيه بينه وبين الواقع المحلي .
  • تحقيق الاندماج والتعاون علي المستوي المحلي حتى يتمكن الأفراد من إشباع احتياجاتهم الاقتصادية والسياسية والنفسية اللازمة لرفاهيتهم
و هو الأمر الذي يحتاج معه إلى توعية المواطنين بماهية مشكلاتهم ، كما ان المؤسسة تسعى الى الاستفادة من اقتراب موعد الانتخابات المحلية من خلال رفع وعي جمهور الناخبين و ذلك عن طريق سلسة من التقارير النوعية ترصد اهم المشاكل التي يعاني منها المواطن بمنطقة جنوب القاهرة بهدف دفع المرشحين لانتخابات المجالس المحلية الى التحرك لمعالجة تلك المشاكل خاصة و ان تلك المشاكل هي من صميم عمل المجالس المحلية.
و قد انتهى التقرير الى ثلاثة عشر ملحوظة و هي

اولا : جنوب القاهرة تحولت الى تجمع كبير للقمامة
اهم المستخلصات التى خرج بها فريق البعثة هو هذا الكم الهائل من تجمعات القمامة بمنطقة جنوب القاهرة حيث تم رصد( 152 ) تجمع للقمامة و بالطبع فأن ما تمكن فريق العمل من رصدة لا يمثل الواقع بأكمله بل هو مؤشرات للواقع فمن المؤكد ان فريق العمل لم يقم بتغطية كافة الشوارع و الميادين بالاحياء المستهدفة خاصة الشوارع و الحواري و الازقة بالمناطق العشوائية مثل السيدة عائشة و البساتين و دار السلام و عزبة خير الله . و بشكل تقريبي يمكننا ان نقول ان هذه التجمعات قد خلفت ما يزيد عن (150 ) الف متر مربع من القمامة بحجم يتجاوز( 338) الف متر مكعب من القمامة بمنطقة جنوب القاهرة وحدها .

ثانيا : السيدة عائشة أكثر مناطق جنوب القاهرة تحتوي على تجمعات للقمامة.
رصدت بعثة تقصي الحقائق 152 تجمعا للقمامة في منطقة جنوب القاهرة و قد جائت منطقة السيدة عائشة في المرتبة الاولى بعدد 26 تجمع للقمامة يليها منطقة وادي حوف بحي حلوان بـ 22 تجمعا للقمامة بينما حلت منطقة البساتين و دار السلام في المرتبة الثالثة بعدد 22 تجمعا للقمامة بينما حلت منطقة المعصرة في المرتبة الاخيرة بعدد ثلاث تجمعات فقط لا غير و يسبقها مباشرة في الترتيب منطقة كوتسيكا بعدد 6 تجمعات فقط لا غير

ثالثا :تجمعات القمامة في دار السلام تشغل المساحة الاكبر على مستوى جنوب القاهرة
احتلت منطقة دار السلام المرتبة الاولى من حيث المساحة التى تشغلها تجمعات القمامة فقد رصدت بعثة المؤسسة شغل القمامة لمساحة تقدر بـ 29397 متر مربع و قد جاء في المرتبة الثانية منطقة وادي حوف و التى شغلت المؤسسة فيها مساحة 25226 متر مربع .و تحتل منطقة دار السلام المرتبة الاولى بين مناطق جنوب القاهرة من حيث الحجم الاكبر لتجمعات القمامة حيث بلغ حجم تجمعات القمامة التى تم رصدها بمنطقة دار السلام ما يزيد عن 72 الف متر مكعب من القمامة يليها في المرتبة الثانية منطقة وادي حوف بحلوان و التى بلغ حجم تجمعات القمامة فيها 47 الف متر مكعب و جائت باقي مناطق جنوب القاهرة على النحو التالي

رابعا : طلاب مدارس جنوب القاهرة تحت حصار القمامة
رصدت بعثة المؤسسة ظاهرة حصار القمامة لأسوار المدارس و المستشفيات و المصالح الحكومية و مترو الانفاق فقد رصدت المؤسسة و جود ما يقرب من 33 تجمع للقمامة حول مدارس ابتدائية و اعدادية و ثانوية بمطقة جنوب القاهرة

خامسا : الحشرات تهاجم زوار دور العبادة و مرضى مستشفيات جنوب القاهرة محاصرين بالقمامة -و المصالح الحكومية ، مترو الإنفاق احدث مقالب للقمامة بجنوب القاهرة
رصدت البعثة و جود 15 تجمع للقمامة حول دور العبادة في منطقة جنوب القاهرة ، كما رصدت البعثة و جود خمس تجمعات للقمامة أمام المستشفيات العامة ، ثلاثة تجمعات للقمامة بجوار محطة مترو الإنفاق بدار السلام .

سادسا : اختفاء شركات النظافة من الأحياء
كانت من أهم الملاحظات التي رصدتها البعثة هو اختفاء شركات النظافة من أحياء جنوب القاهرة حيث قامت تلك الشركات بسحب كافة صناديق جمع القمامة التى كانت متواجدة فيما سبق و هو الامر الذي ادى الى قيام الاحياء بوضع صناديق صغيرة لجمع القمامة و هو ما نتج عنه عدم استيعاب تلك الصناديق للكميات الكبيرة من القمامة التي تنتج يوميا في احياء منطقة جنوب القاهرة .كما اكد العديد من المسئولين بشركة اوربا 2000 على ان الشركة الغي التعاقد بينها و بين المحافظة و بات دورها يقتصر على كنس الشوارع و هذا ما يفسر ارتفاع معدل تواجد القمامة بالشوارع .

سابعا :عمال النظافة لا يعملون دون تلقى اجر اضافي .
من اهم الشكاوى التى تلقتها البعثة من اصحاب المحلات و سكان المناطق المستهدفة هي ان عمال النظافة التابعين للحي او لشركة اوربا 2000 لا يقوموا بتجميع القمامة من امام المحال التجارية الا اذا تم دفع لهم اموال اضافية على الرغم من ان تلك المحال تدفع ما لا يقل عن 15 جنيها شهريا على فاتورة الكهرباء .

ثامنا : منطقة جنوب القاهرة تعاني من النقص الشديد في عمال النظافة .
من اهم الملاحظات التى رصدتها بعثة تقصي الحقائق هو النقص الشديد في عدد عمال النظافة حيث اشتكى اكثرمن عامل بانه مسئول عن شارع رئيس وحده و هو ما يمثل ضغط شديد عليه في العمل و قد اكد العديد من الاهالي على هذه المعلومة مؤكدين على ان هذا الامر هو واحد من اهم الاسباب التى تؤدي الى تقاعس العمال عن اداء اعمالهم .

تاسعا : قصر الاهتمام على الشوارع الرئيسية.
اكد العديد من الاهالي على ان عمال النظافة التابعين للحي او لشركة اوربا 2000 يقتصر اهتمامهم فقط على الشوارع الرئيسية دون الاهتمام بالشوارع الداخلية و لا الحواري بل وصل الامر الي قيام عمال النظافة في جمع القمامة من الشوارع الرئيسية و إلقاؤها بالشوارع الداخلية و بعض الأزقة و الحواري.

عاشرا : عمال شركات النظافة ينبشون القمامة بحثا عن الكرتون و الزجاج .
ظاهر ملفته للنظر رصدها فريق العمل ببعثة تقصي الحقائق و هي ان عمال النظافة يقومون بنبش تجمعات القمامة بحثا عن الزجاج و الكارتون كي يقوموا ببيعها لمصانع الكارتون و الزجاج و عقب انتهائهم من عملية تفتيش القمامة يتركونها دون تجميعها و نقلها من الشوارع .

حادي عشر : سكان الأدوار الأرضية بجنوب القاهرة لا يستطيعوا فتح النوافذ .
أكد العديد ممن التقت بهم بعثة تقصي الحقائق من سكان الأدوار الأرضية بمنطقة جنوب القاهرة أن أي منهم لا يستطيع فتح النوافذ بسبب الرائحة الكريهة التي تنبعث من تجمعات القمامة و كذلك بسبب الهجوم الذي يتعرضون له من قبل الحشرات المتكاثرة داخل تجمعات القمامة

الثاني عشر : سكان منطقة جنوب القاهرة يتساءلون اين مقابل ما نسدده من رسوم للنظافة
تساءل العديد من سكان منطقة جنوب القاهرة حول الجدوى من سدادهم لرسوم النظافة على فاتورة الكهرباء حيث ان الوضع انتقل من السيئ الى الأسوأ و تساءل العديد اين المقابل فنحن نسدد رسوم النظافة الى الدولة ثم الى جامعى القمامة من البيوت و اخيرا الى عمال شركات النظافة او عمال الحي كل هذا بلا نتيجة

الثالث عشر: الاهالي يؤكدون على قيامهم بالقاء القمامة بالشوارع بسبب عدم وجود البديل .
اكد العديد من سكان احياء منطقة جنوب القاهرة على انهم يقوموا بالقاء القمامة بالطرق و بجوار المدارس و دور العبادة و المستشفيات لانهم لا يجدون البديل لهذا الامر فالقمامة تتراكم امام منازلهم دون ان يتحرك احد لذا لجائوا لحيلة القائها امام المصالح الحكومية و المستشفيات على امل ان يتحرك اي من المسئولين بتلك المناطق لازالة تلك التجمعات الا ان هذا لم يحدث .











info@moltaka.org
جميع الحقوق محفوظة ® لملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان
info@moltaka.org