مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية و حقوق الانسان
تعلن عن ميزانيتها للعام المالي 2006 م


4/2/2007

في اطار دعم شفافية مؤسسات المجتمع المدني تعلن اليوم الاحد 4/2/2007 م " مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية و حقوق الانسان " عن ميزانيتها للعام المالي 2006 م؛ الى الرأى العام والصحفيين والاعلاميين
و تأتي ميزانية المؤسسة التى يبلغ اجمالها 122.791.96 جنيها ( فقط مائة واثنين وعشرون الف و سبعمائة و واحد و تسعون جنيها و سته و تسعون قرشا ) عن عام 2006 م لتشير بوضوح لمدى اجمالي الانشطة التى قامت بها المؤسسة خلال العام المنصرم .

بداية تشير الميزانية الى ان غالبية اعمال المؤسسة عن ذلك العام تمت من خلال المجهودات الذاتية حيث ان اعمال المؤسسة حتى شهر نوفمبر 2006 م تم الانفاق عليها بالكامل من خلال مجموعة من القروض الحسنة الصادرة من مجلس الامناء للمؤسسة و التى بلغ اجمالها 35.142.55 ( خمسة و ثلاثون الف و مائة و اثنين و اربعون جنيها و خمسة و خمسون قرشا ) . و كما تشير الميزانية الى ان المؤسسة تنفذ مشروع تحت عنوان " دعاة الحرية " الممول من هيئة المعونة الامريكية و الذي يهدف الى تدريب مجموعة من طلاب السنة النهائية بكليات الاعلام و الاداب قسم صحافة بخمسة جامعت مصرية على مفاهيم حقوق الانسان و كانت المؤسسة قد تلقت مبلغ و قدرة 48.524 جنيها ( ثمانية و اربعون الف و خمسمائة و اربعة و عشرون جنيها ) .

كما تنفذ المؤسسة كذلك مشروع بالتعاون مع المجلس الدولي للأبحاث والتبادل الدولى ( ايركس) يهدف الى تفعيل دور مجالس الامناء بالمدارس المصرية لنشر قيم و ثقافة حقوق الانسان وكانت المؤسسة قد تلقت مبلغ 28.770 جنيها ( ثمانية و عشرون الف و سبعمائة و سبعون جنيها ) .

و بعيدا عن المشاريع الممولة من الخارج فقد تمكنت " مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية و حقوق الانسان" من ان تقوم بتنفيذ جملة من الاعمال الهامة التى استحوذت على اهتمام الراي العام و هي الاعمال التى تم الانفاق عليها من قبل مجلس امناء المؤسسة ويأتي في مقدمة تلك الاعمال اصدار( 10) تقارير نوعية منها سلسة التقارير المعنية بمكافحة الفساد و هي ( الفساد في قطاع التعليم ، الفساد في قطاع الصحة ، الفساد في المحليات؛ الفساد فى قطاع التليفزيون ) وكذلك تقارير خاصة بحرية الراى والفكر والاعتقاد منها : " مصادرة الفكر والابداع فى مصر... جريمة يشارك فيها الجميع" ، والتقرير السنوى لحرية الصحافة فى مصر وكذا اصدرت المؤسسة "البرلمان بوابة الاصلاح " وهو عبارة عن تحليل مضمون لمضابط البرلمان خلال النصف الاول من دور الانعقاد الاول للفصل التشريعى التاسع ، " وتقرير ديوان المظالم " ، " الكاريكاتير المأساة الضاحكة " ، " جرائم الفقر فى مصر " و اخيرا " تقرير جرائم الاسرة " .

هذا باالاضافة الى قيام المؤسسة بمراقبة انتخابات نادي المعادي و تنظيمها لثلاث ندوات بالاشتراك مع التحالف من اجل الديمقراطية ونودة بالتعاون مع المجلس القومى لحقوق الانسان.

و في ذات الاطار فأن المؤسسة وفى ظل تزايد الشكوك والاتهامات لمصداقية وتوجهات عمل المؤسسات المدنية وانطلاقا من مسئوليتها نحو المجتمع باعتبارنا احد المؤسسات التى تعمل على مكافحة الفساد فان الواجب يقتضينا ان نطلع الخاصة والعامة على مصادر تمويلنا وأوجه الصرف وتقديم كشف حساب سنوى يتضمن ما نحصل عليه وما ننفقه وتؤكد مؤسسة ملتقى الحوار بأن ميزانية المؤسسة متاحة للجميع بمقر المؤسسة ويمكن الحصول على نسخة منها .

وتؤكد المؤسسة انه آن الاوان لفتح تحقيق موسع حول ما نرصده من حالات تفشى الفساد فى مصر بعد ان كانت اهم العقبات امام اتخاذ هذه الخطوة الادعاء بأن مؤسسات المجتمع المدنى لا تملٍك الشفافية اللازمة للاعلان عن مصادر تمويلها.












info@moltaka.org
جميع الحقوق محفوظة ® لملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان
info@moltaka.org