الملتقى يصدر تقريره "
الكاريكاتير المأساة الضاحكة "
قضايا حقوق الإنسان في رسوم الكاريكاتير بالصحف
الفترة من 1مارس -31 ديسمبر 2005


خبـر صحفـي
6 يناير 2006

يصدر الملتقى تقريره اليوم " الكاريكاتير ...المأساة الضاحكة "وهو التقرير الذي يتناول تحليل مضمون لرسوم الكاريكاتير في الصحافة المصرية " الأخبار- الأهرام - الوفد - العربي - الأسبوع - صوت الأمة - الأهالى- مجلة روز ليوسف "وذلك خلال الفترة من 1 مارس - 31 ديسمبر 2005 ؛ويعد هذا التقرير النوعي هو الثالث الذي يصدر عن برنامج "الإعلام التنموي" احد برامج الملتقى والذي يستهدف التعرف عن قرب من خلال ما تنشره الصحافة المصرية على قضايا ومشكلات حقوق الإنسان في مصر في محاولة للسعي مستقبلا للدفع باتجاه توسيع وزيادة مساحات النشر عن قضايا ومشكلات حقوق الإنسان والتنمية في مصر .

الملاحظات العامة التي رصدها التقرير :
أولاً:

بلغ إجمالي رسوم الكاريكاتير التي نشرتها الصحف خلال الفترة من 1 مارس ، وحتى 31 ديسمبر 2005 . " 2872" كاريكاتير

ثانياً :
جاءت جريدة " الأخبار" في المرتبة الأولى من حيث إجمالي ما تم نشره بواقع 768 كاريكاتير ، وجاءت جريدة " الأهرام " في المرتبة الثانية بواقع 690 كاريكاتيرا . وجاءت جريدة "الوفد " المعارضة في المركز الثالث بواقع 476 كاريكاتير ، ومن بين الصحف الأسبوعية جاءت مجلة روز ليوسف في المرتبة الأولى بواقع 282 كاريكاتير ، ثم جريدة العربي بواقع 273 كاريكاتير ، ثم جريدة الأهالى التي نشرت 268 كاريكاتيرا تلتها جريدة الأسبوع بواقع 86 كاريكاتير ، وأخيراً صحيفة صوت الأمة ونشرت 30 كاريكاتيرا فقط .

ثالثا :
تميزت جريدتي الوفد المعارضة بتضمين " صفحتها الأولى " رسما كاريكاتيريا بمساحة 2 عمود ×12سم بنسبة 6% من مساحة الصفحة الأولى ؛وجريدة أخبار اليوم بنسبة 10% من مساحة صفحتها الأولى .

رابعا: احتلت صحيفة الأخبار المركز الأول في نشر الكاريكاتير الفكاهى بنسبة 12% من اجمالى ما نشرته الصحيفة من رسوم كاريكاتيرية .

خامسا :
اقتصر العمل في رسوم الكاريكاتير على الرجال فقط ؛وغابت المرة المصرية عن العمل في هذا المجال ؛على عكس دول أخرى تتمتع فيه فنانات الكاريكاتير من النساء بشهرة واسعة كفلسطين " أمية جحا " وسورية "سحر برهان " . سادسا: تذيلت ثلاثة حقوق اهتمام رسامي الكاريكاتير بتلك الصحف وهى : الحق في الأرض ؛ الحق في المساواة ؛ الحق في حماية البيئة .

: سابعا
غاب تماما عن الرسوم الكاريكاتيرية بجميع الصحف التي مثلت عينة التقرير كلا من الحق في حماية الأطفال ضد العنف والاستغلال؛ وحق الأفراد في اتخاذ الإجراءات الإدارية التي تحمى مصالحهم ؛ وتحميهم من الاستغلال : جاء " الحق في المشاركة " في المرتبة الأولى من حيث اهتمام رسامي الكاريكاتير بتلك الصحف ؛تلاه الحق في " الطعام والرعاية الصحية والمسكن ؛ثم الحق في التعليم ؛وفى المرتبة الرابعة الحق في الصحة ؛وفى المرتبة الخامسة الحق في العمل

ثامنا :
فيما يتعلق بالقضايا الخارجية ركزت جريدة الأخبار على قضايا " السياسة الأمريكية في العراق وفلسطين ؛وشارون والقضية الفلسطينية ؛ والأمم المتحدة وقضايا الشرق الأوسط وقضية الإرهاب في العالم ؛وكانت العلاقة بين الرئيس الامريكى بوش وشارون وقضية الإرهاب والفقر في العالم والسياسة الأمريكية في العراق احد المحاور الرئيسية التي تبنتها جريدة الأهرام ؛

وتنوعت رسوم الكاريكاتير في تناول القضايا الدولية في جريدة الوفد " الاستفتاء على الدستور الفرنسي ؛تنظيم القاعدة ؛ اغتيال السفير المصري في العراق ؛ جنون البقر في أمريكا ؛الانتخابات الإيرانية ؛ ونقد السياسة الاسرائلية ؛وفى مجلة روز ليوسف كانت القضية الفلسطينية والسياسة الامريكية في منطقة الشرق الأوسط هي محور الرسوم الكاريكاتيرية ؛وتبنت صحيفة الأهالى قضايا المقاومة العراقية ؛ والمقاومة الفلسطينية ؛والسياسة الإسرائيلية وعلاقتها بالاقتصاد المصري ؛ والنقد اللاذع لوزيرة الخارجية الأمريكية ؛وبجريدة العربي كانت قضايا المقاومة العراقية والقضية العراقية والسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط هي الأبرز في الرسوم الكاريكاتيرية . تاسعا :
رصد التقرير تفاوتا في تناول قضايا الحق في المشاركة بين الصحف القومية والمستقلة فحين تميل رسوم الكاريكاتير في الصحف المعارضة إلى توجيه النقد اللاذع للسلطة التنفيذية فان الصحف القومية تتعامل مع هذه القضية من خلال شخصيات كاريكاتيرية مدمنة للمخدرات وتنظر لممارسة المواطنين لهذا الحق في اغلب الأحيان باستنكار واستخفاف شديدين .

عاشرا :
اقتصر الحق في التعليم من منظور الكاريكاتير على تناول قضية الدروس الخصوصية ومصروفات المدارس وقضية الثانوية العامة ؛والعنف داخل المدرسة ؛ إلا أن الكاريكاتير ابتعد تماما عن جوهر الحق في التعليم باعتبارة احد أهم الركائز الأساسية للإنتاج الذي بات يعتمد في ظل التحولات الاقتصادية على مدى توفر قدرته على إعداد الفرد للمواطنة وللحياة في المستقبل والقدرة على التفكير المستقل.

حادي عشر :
لازال الرسم الكاريكاتيري يتناول قضايا البيئة مرتبطة بمشكلات التلوث على الرغم من احد أهم ضوابط البيئة هو حق الأجيال القادمة في أن ترث الأرض خصبة لم تتدهور قدرتها على العطاء وان الحفاظ على البيئة واستغلال مواردها هو حق للجماعة ولكن بشرط عدم إهدار حقوق الأجيال القادمة في أن تتسلم هذه البيئة بمواردها الطبيعية التي يمكن للأجيال اللاحقة الاستفادة بمواردها بشكل متواصل .

ثاني عشر :
فيما يتعلق بالكاريكاتير الرياضي والتي بلغت نسبته 1.5% لم يقترب رسامي الكاريكاتير بجميع الصحف عينة التقرير من التعرض لتدخل الجهات الإدارية ( التي كانت ممثلة في وزارة الشباب ) في عمل وأنشطة مجالس إدارات النوادي المنوط بها وطبقا للقانون تكوين الشخصية المتكاملة للشباب من النواحي الاجتماعية والصحية والبدنية والنفسية والفكرية فقد طالت معظمها الصراعات والانشقاقات وتبادل القضايا بين أعضائها وغابت بداخل بعضها قيم التسامح والقبول بالآخر .











info@moltaka.org
جميع الحقوق محفوظة ® لملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان
info@moltaka.org